لأول مرة.. ريهانا تنضم لأغنى الموسيقيين في بريطانيا

 انضمت مغنية البوب ريهانا، لأول مرة، إلى قائمة صحيفة “صنداي تايمز” لأغنى الموسيقيين في المملكة المتحدة بثروة تقدر بنحو 468 مليون جنيه إسترليني «574 مليون دولار»، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام الأربعاء.

وبذلك، تقدمت الفنانة المولودة في بربادوس والمقيمة حالياً في لندن، المغنيين البريطانيين إلتون جون وميك جاجر في هذا الترتيب للأكثر ثراء، وتحتل المركز الثالث.

ويسبق ريهانا في هذا الترتيب، كل من أندرو لويد ويبر وعضو البيتلز السابق، بول مكارتني، حيث يشغلان – بثروات متطابقة- المركز الأول بـ 800 مليون جنيه إسترليني «981 مليون دولار» لكل منهما.

وتعود أرباح ريهانا إلى حد كبير إلى شركة مستحضرات التجميل «Fenty Beauty» التي تمتلك بها حصة بنسبة 15%، بقيمة 351 مليون جنيه إسترليني «430 مليون دولار».

يشار إلى أن المغنية البالغة 32 عاماً لم تصدر ألبوماً جديداً منذ 2016، هي استثناء في هذا التصنيف لأغنى الموسيقيين في المملكة المتحدة، حيث وصل معظمهم إلى النجومية العالمية في ستينيات وسبعينات القرن الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، تجعلها هذه الثروة أغنى فنانة ليس فقط في هذا البلد، ولكن في جميع أنحاء العالم، فوق المغنيات الأخريات مثل مادونا وسيلين ديون وبيونسيه، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق