فيصل الكندري: وزارة التربية غير جاهزة للتعليم عن بعد .. ويجب الاستعجال في حسم إنهاء العام الدراسي

27 مايو 2020 || أكد النائب فيصل الكندري أن الاجتماع الحكومي النيابي ركز على الانتقال من الحظر الكلي إلى الجزئي بعد تاريخ 30 مايو الجاري، مؤكدًا عدم جاهزية وزارة التربية لتطبيق التعليم عن بعد وهو ما يتطلب ضرورة حسم ملف إنهاء العام الدراسي.

وقال الكندري في تصريح صحفي بمجلس الأمة “نصيحتي للشعب الكويتي أنه بعد الانتقال إلى الحظر الجزئي وحتى لا نعود إلى الحظر الكلي ومن باب الحماية فيجب على كل مواطن أن يتعامل مع أي شخص على أنه مصاب والتعامل مع كل الناس على أنه مصاب”.

 وأضاف “كانت لي مداخلة حول الموظفين بلا رواتب فهناك من أنهى إجراءات التعيين واستكمل وسلم كافة الأوراق للجهات الحكومية إلا أنه فقط يتبقى قرار التعيين، كما كان لي استفسار وجهته إلى وزير الصحة حول مدى توافر المستلزمات الطبية عقب الانتقال للحظر الجزئي من أدوية ومستلزمات أخرى كالكمامات وأجهزة الفحص وغيرها.

“وأضاف أن وزير التربية لم يحضر أيًّا من الاجتماعات التي تعقد بمجلس الأمة ولم يصرح حول خطط الوزارة بشأن العام الدراسي إلا على تويتر فقط .

وتساءل هل يتحمل وزير التربية مسؤولية عودة الطلبة لمدارسهم وكلياتهم ومعاهدهم في ظل الأزمة الحالية وكذلك أعضاء هيئة التدريس، والمخاطر التي قد تتسبب فيها تلك العودة؟وتمنى الكندري أن توكل مسؤولية إدارة وزارة التربية إلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد.

وعن التعليم عن بعد قال الكندري هل لدى الوزارة الجاهزية الكافية لتطبيق لك؟ مؤكدًا أن الطاقم التدريسي غير مدرب وغير جاهز وكذلك أبناؤنا الطلبة وأولياء الأمور غير مهيئين لذلك إضافة إلى عدم توافر الأجهزة الحديثة التي تساعد على إنجاح هذا النظام.

 وفي ختام تصريحه قال الكندري “أكرر أن سلامة أبنائنا هو أولوية بالنسبة لي، وأن الحكومة ستكون مساءلة بسبب تعنت وزير التربية”.

«ع.

إ»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق